بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على مجموعة من المشاريع التنموية وتسليم سيارة إسعاف رباعية الدفع بلاغ بشأن مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على مجموعة من المشاريع المقترحة في إطار مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لسنة 2013 وتسليم مفاتيح سيارتي إسعاف و03 شاحنات صهريجية ودراجات هوائية بلاغ بشأن تنظيم يوم دراسي حول إعداد مخطط للبرامج والخدمات الاجتماعية ذات الأولوية بإقليم تاونات. بلاغ حول حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات بلاغ حول حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على 18 مشروعا برسم الشطر الثاني من البرنامج الأفقي لسنة 2010 بإقليم تاونات تنظيم دورة تكوينية لفائدة الجمعيات والتعاونيات المستفيدة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تاونات بلاغ حول : تخليد الذكرى السابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات تسليم حافلة للنقل الرياضي في أطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تاونات الدورة التكوينية المنظمة لفائدة الجمعيات والتعاونيات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تاونات

المؤهلات الطبيعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

I- التضاريس والمناخ                                                             الى الأعلى

1- التضاريس:

يقع إقليم تاونات في مقدمة جبال الريف ويتشكل من جزأين مختلفين تضاريسيا:

الجزء الشمالي ذو طبيعة جبلية ويغطي 40 في المائة من المساحة الإجمالية للإقليم وتنحدر طبوغرافيته في اتجاه الجنوب نحو واد ورغة الذي تصب فيه روافد متعدد أهمها أسرى، أمزاز، أولاي وأودور.

أما المرتفعات القصوى فهي تنخفض علوا من الشرق إلى الغرب، من 1730 متر (جبل تاجرفة بمنطقة طهر السوق) إلى 820 متر تقريبا (جبل البيبان بمنطقة تافرانت ورغة). وفي نفس المنحى والانخفاض، تتراوح المرتفعات الدنيا ما بين80 و 300 متر .

الجزء الجنوبي ذو طبيعة هضبية ويغطي 60 في المائة من المساحة الإجمالية للإقليم أي 3.300 كلم مربع. ويتراوح علو المرتفعات بهذا الجزء من الإقليم ما بين 1000متر (جبل زدور) و 150 متر على طول واد إيناون.

 

الطابع الجبلي لإقليم تاونات

foret_oudka

و توجد ضمن هذه التضاريس الصعبة، بعض السهول الصغيرة على جنبات أهم المجاري المائية، وتضم مراكز خميس كيسان، عين عائشة، عين مديونة، تيسة، الوردزاغ...ويتوفر الإقليم على رصيد مائي مهم بوجود ثلاثة أحواض مائية لأودية إيناون واللبن وورغة، و يعد هذا الأخير   من أهم هاته الأودية ويصب في سد الوحدة.

2- المناخ:

يتميز إقليم تاونات بخصائص المناخ المتوسطي، بارد ورطب شتاء (5C°) وحار وجاف صيفا (C°40)،أما المعدل السنوي للتساقطات المطرية فيقدر ب 700 مم بمستويات قصوى قد تصل في بعض الأحيان إلى 1800 مم بجبل الودكة.

السدود: مصدر هام للتزود بالماء الشروب بالإقليم  

image04404

يتراوح عدد الشهور المتميزة بمناخ جاف ما بين 3 و 7 أشهر حسب السنوات.

ويوضح الجدول التالي التوزيع المجالي للمعدل السنوي للتساقطات المطرية بإقليم تاونات المسجل خلال العقد الأخير:

الدائرة 

تيسة 

القرية 

غفساي 

تاونات 

التساقطات ب مم

360

450

648

610

ويتبين من خلال هذه الإحصائيات أن المعدل الإقليمي للتساقطات المطرية خلال نفس الفترة يصل إلى 517 مم.

على المستوى البيومناخي، يفع إقليم تاونات في طبقة متوسطية حرارية شبه قارة، معتدلة وباردة في الشتاء، في حين نجد على مستوى القطاع الشمالي للإقليم طبقة متوسطية وسطى وعليا تحت رطبة وفوق رطبة.

 

II- الموارد المائية :                                                                 الى الأعلى

1- المياه السطحية: 

ينتمي إقليم تاونات إلى جهة تتميز بكثرة التساقطات المطرية، ويتوفر الإقليم على شبكة مائية مهمة تتكون أساسا من عدة أودية أهمها:    واد ورغة وروافده (اسفالو- الكزار- اسرى- امزاز- اولاي واودور)؛ واد ايناون ورافده واد اللبن.

 

كما يتوفر الإقليم على مجموعة من العيون أهمها:

-عين بوعادل بصبيب متوسط قدره 250 ل/ث؛

-منبع بني بربر بصبيب متوسط قدره 25 ل/ث؛

-عين تازغدرة بصبيب متوسط قدره 8 ل/ث؛

-عنصر بورواد بصبيب متوسط قدره 8 ل/ث؛

 

image005

على المستوى الجيولوجي، يغطي إقليم تاونات الجزء المركزي لمنطقة مقدمة جبال الريف وجزء من منطقة الريف التي تتكون أساسا من تكوينات كلسية غير قابلة للتسرب، كل هذه الخصائص تجعل من إقليم تاونات يتوفر على مجاري مائية سطحية مهمة.

 

نوع المنشأة المائية 

اسم السد 

الارتفاع بالمتر 

الحجم العادي للحقينة  

بالمتر المكعب 

تاريخ استغلال المنشأة المائية 

كبير 

ادريس الأول

72,00

1.130.000.0000

1972

اسفالو

112,00

307.000.000

1999

متوسط 

الساهلة

54,50

62.022.000

1994

بوهودة

55,00

55.010.000

1999

صغير 

اساف

25,00

1.000.000

1991

جرف الغراب

25,00

900.000

1990

غربية

22,00

1.030.000

1998

بحيرة تلية 

عنق الجمل

17,50

150.000

1990

ولجة الحافة

11,60

40.000

1991

الخزاين

13,75

25.000

1991

باب بوغازي

13,00

20.000

1990

عين كطارة

10,00

20.000

1990



والجدير بالذكر، أن نسبة المياه التي يمكن تعبئتها بهذه السدود قد تصل إلى 4898 م3 ، وتستعمل هذه المنشآت المائية لأغراض الفلاحة وإنتاج الطاقة الكهربائية وتزويد الساكنة والماشية بالماء الشروب.

بالرغم من وجود سد الوحدة بالنفوذ الترابي لإقليم سيدي قاسم، فان 90 % من حقينته تتواجد بإقليم تاونات، وتصل نسبة تعبئة المياه بالسد الى 3.712.000.000 م3.

 

سد الوحدة

image007

1- المياه الجوفية: 

على غرار المناطق المتواجدة بالريف ومقدمة جبال الريف، لا يتوفر إقليم تاونات على موارد مائية جوفية ملحوظة، إذ أن الجزء المهم من هذه المياه يسري في تكوينات جيولوجية ذات أنظمة مرتبطة بسريان الأودية.

وتتأرجح مستويات إنتاجية منشآت السدود المائية بالإقليم بين الارتفاع والانخفاض بحسب فصول السنة والتقلبات المناخية التي يعرفها الإقليم.

III- الغابات:                                                                            الى الأعلى

يغطي المجال الغابوي بغلإقليم مساحة هامة تقدر ب 43.134 هكتار (7 في المائة من المساحة الاجماليى للإقليم) ويتكون هذا المجال الذي يقع تحديدا بالجزء الشمالي للإقليم على نحو مشتت ومتنافر من 122 قسم غابوي بمساحات متباينة تتراوح بين بضعة هكتارات و 2700 هكتار.

ويتأثر المجال الغابوي بالإقليم سلبا بعدة عوامل بشرية وطبيعية لعل أبرزها ظاهرة الاجتثاث واستصلاح الأراضي الغابوية لأجل الزراعة.             وتتوزع المساحات الغابوية حسب وضعها القانوني على الشكل التالي:

% 

المساحة بالهكتار 

الوضع القانوني 

96

41 487

الملك الغابوي

3%

1 146

الأراضي الجماعية

1%

501

أراضي الخواص

100%

43 134

المجموع 

يتشكل الغطاء الغابوي بالإقليم من عدة أصناف غابوية تتوزع على الشكل التالي:

-البلوط الأخضر 12.740 هكتار (29 في المائة من المساحة الغابوية الاجمالية).

-البلوط الفليني 5.120 هكتار (12 في المائة من المساحة الغابوية الاجمالية).

-البرانص 1.285 هكتار (1 في المائة من المساحة الغابوية الاجمالية).

-أصناف أخرى 12.000 هكتار (العرعار وتشكيلات أخرى). (24 في المائة من المساحة الغابوية الاجمالية).

في حين يغطي التشجير الاصطناعي مساحة 11.9989 هكتار (28 في المائة من المساحة الغابوية الاجمالية )، تتواجد منها 9822 هكتار بالملك الغابوي، 1146 بأراضي الجموع و 150 هكتار بأراضي الخواص

 

image010image011

IV- القنص والصيد والتنوع البيئي:                                       الى الأعلى

يشكل الملك الغابوي مجالا بيولوجيا خصبا لممارسة أنشطة القنص والصيد بمختلف الغابات والأنهار والسدود المناسبة لهذه الأنشطة.

نوع المحمية

اسم المحمية

المساحة بالهكتار

المجموع

دائمة

الودكة

25 050

46.140 هكتار

ادريس الأول

21 090

كل ثلاث سنوات

(2006-2009)

تامشاشت

26 250

95.416 هكتار

عين اكدح

38 406

الوردزاغ

30 760

آخر تحديث ( الخميس, 05 أغسطس 2010 14:48 )